Color



التقرير السنوى 2002

فيما يلي التقرير السنوي عن نشاط الجمعية خلال العام 2002م.

أولاً : الاجتماعات :
أ – عقدت الجمعية العامة خلال عام 2002م ثلاثة اجتماعات :
1. الاجتماع التاسع عشر في 9 فبراير 2002م ، في السودان (الخرطوم) ، على هامش أعمال المؤتمر البرلماني العربي العاشر.
2. الاجتماع العشرين في 19 مارس 2002م ، في المملكة المغربية (مراكش) ، على هامش أعمال المؤتمر البرلماني الدولي السابع بعد المائة.
3. الاجتماع الحادي والعشرين في 9 مايو 2002م في المملكة الأردنية الهاشمية (عمان).

ب‌- وعقدت اللجنة التنفيذية اجتماعها الحادي والعشرين في الخرطوم (السودان) بتاريخ 7 فبراير 2002م ، على هامش أعمال المؤتمر البرلماني العربي العاشر.
وفي كل اجتماع نظرت كل من الجمعية العامة واللجنة التنفيذية الموضوعات المدرجة على جدول أعمالها ، واتخذت في شأنها القرارات المناسبة.

ثانياً : النشرة الدورية الخاصة بالجمعية :
أصدرت الجمعية النشرة الدورية الأولى بناء على قرار الجمعية العامة خلال اجتماعها التاسع عشر الذي عقد بالخرطوم في 9 فبراير 2002م والتي تعتبر عملاً إعلامياً مشتركاً للأمانات العربية ، يهدف إلى إلقاء الضوء على أهم النشاطات والفعاليات التي قامت بها الأمانات العربية خلال فترة الشهور الثلاثة التي يصدر عقبها العدد ، وكذلك تعريف الاخوة الأعضاء والقاريء العربي المهتم بالقضايا البرلمانية بالعمل البرلماني العربي ، وإعطاء جرعات تثقيفية للعاملين في الأمانات العربية عن طريق نشر بعض الدراسات والأبحاث التي تعني بالشأن البرلماني أو القانوني والدستوري .. راجين أن يلقى فيها كل من يطلع عليها بعض الفائدة وان تسد ثغرة لا تسدها المنشورات العربية الأخرى.
ونحن على يقين أن جميع الاخوة أعضاء الجمعية سيمدون الأمانة العامة للجمعية والقائمين على هذه النشرة بكل ما يستطيعون من عون مادي أو معنوي ، مادي عبر المواد الإخبارية والبحثية ، ومعنوي بالاقتراحات والنقد البناء فالعمل في بداياته والخطوات الأولى لا تسلم عادة من تعثر وعوائق.

ثالثاً : اللقاء الأول لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية :
حقق اللقاء الأول لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية الذي استضافته الأمانة العامة لمجلس النواب الأردني في العاصمة عمان وبرعاية كريمة من دولة زيد الرفاعي رئيس مجلس الأعيان نجاحا لافتا.وقد عقد اللقاء خلال افترة من 8 – 10 مايو 2002م وشاركت فيه وفود من الأمانات العامة للبرلمانات العربية وممثلون عن برنامج الأمم المتحدة للإنماء وأمين عام الاتحاد البرلماني العربي نور الدين بوشكوج.وناقش المشاركون في اللقاء الذي حمل عنوان ” المعلومة ضرورة برلمانية” ثلاثة محاور ، هي : المعلومة البرلمانية والمكتبة البرلمانية والبحوث البرلمانية0 وصدرت عن اللقاء مجموعة من التوصيات التي تم رفعها الى رؤساء المجالس البرلمانية العربية والأمانة العامة للاتحاد البرلماني العربي أهمها العمل على وضع آلية عمل لضمان تسويق أفضل الدراسات والبحوث التي تصدر عن البرلمانات العربية ، والتنسيق بين الأمانات العامة من أجل انشاء المكتبة الإليكترونية البرلمانية ، وإنشاء مركز معلومات برلمانية تابع للاتحاد البرلماني العربي.

رابعاً : الاعضاء الجدد في الجمعية :
وافقت الجمعية العامة بالإجماع على طلب انضمام السيد/ فهد مبارك الخيارين أمين عام مجلس الشورى القطري لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية.

خامساً : انتخابات اللجنة التنفيذية :
تقدم السيد/ فرج حافظ الدري أمين عام مجلس الشورى المصري خلال اجتماع الجمعية العامة التاسع عشر الذي عقد في الخرطوم بتاريخ 9 فبراير 2002م باقتراح إدخال تعديل على نص المادة (15) من النظام الأساسي للجمعية ليصبح عدد أعضاء اللجنة التنفيذية (5) بدلا من (4) ، وقد تبنت اللجنة بإجماع الحاضرين هذا الاقتراح على أن يعرض على الجمعية العامة بعد شهرين ، وهي المدة المحددة في النظام الأساسي للجمعية لبحث أي تعديل على النظام (المادة 26 من النظام الأساسي).
هذا وقد وافقت الجمعية العامة في اجتماعها بتاريخ 9 / مايو / 2002 على تعديل نص المادة (15) لتصبح على النحو التالي :

(( تتألف اللجنة التنفيذية للجمعية من رئيس الجمعية رئيسا ونائب الرئيس وثلاثة من أعضاء الجمعية تنتخبهم الجمعية العامة لمدة أربع سنوات ، على أن تنتهي عضوية أحدهم بعد سنة ، ثم العضو الآخر بعد سنتين والعضو الثالث بعد ثلاث سنوات وتنتهي عضوية الرئيس ونائبه بعد نهاية السنة الرابعة)).
كما وافقت الجمعية العامة في الاجتماع ذاته على تعديل المادة (8) من النظام الأساسي لتصبح على النحو التالي :
(( تنتخب الجمعية العامة من بين أعضائها رئيس الجمعية ونائبه لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد تبدأ من نهاية الدورة التي يتم فيها الإنتخاب )).
نظرا لانتهاء عضوية د0 محمد مصالحه في اللجنة التنفيذية وطبقا للمادة (15) من النظام الأساسي للجمعية بعد تعديلها كما سبق بيانه ، أعلن السيد رئيس الجمعية خلو مقعدين وفتح باب الترشيح لاستكمال عضوية اللجنة ، وقد تقدم السيدان/ ابراهيم محمد ابراهيم الأمين العام للمجلس الوطني السوداني والدكتور محمد مصالحه الأمين العام لمجلس النواب الأردني بالترشيح لعضوية اللجنة التنفيذية.
وقد وافقت الجمعية العامة على تزكيتهما كعضوين جديدين في اللجنة التنفيذية

سادساً – مركز التدريب البرلماني العربي :
أعد السيد/ سامي مهران رئيس مركز التدريب البرلماني العربي خطة التدريب لهذا المركز على أن يتم تطبيقها بالتنسيق مع الأمانة العامة للجمعية.

كما وضع السيد/ سامي مهران البرنامج التدريبي لموظفي الأمانات العامة للبرلمانات العربية حول موضوع[ البروتوكول البرلماني وكيفية التعامل مع رجال الاعلام ] ومدته خمسة أيام ( ثماني ساعات يوميا ) ويستهدف هذا البرنامج اكتساب المعرفة المتعمقة والخبرة العملية في مجال تنظيم عمل البرتوكول البرلماني واصوله الفنية وقواعده في النظم البرلمانية المعاصرة ، والتعرف على كيفية التعامل مع رجال الاعلام في العمل البرلماني . أما آليات التدريب في هذا البرنامج فهي المحاضرات ( وتشمل المحاضرات النظرية والمناقشات ) ، وورش العمل ( لدراسة الحالات التطبيقية ) وقدرت تكلفة التدريب في هذا البرنامج بمبلغ خمسمائة دولار لكل متدرب بخلاف تكاليف السفر والاقامة التي تتحملها البرلمانات الوطنية للمشاركين.
وقد تم تأجيل تنفيذ البرنامج نظراً لعدم موافاة مركز التدريب بردود كافية من البرلمانات العربية حول ابداء الرغبة في المشاركة في هذا البرنامج 0

سابعاً : المؤتمر الثاني للجمعية :
نظراً لتعذر إقامة المؤتمر الثاني في دمشق مقر الاتحاد البرلماني العربي ، أكد السادة أعضاء الجمعية العامة على ضرورة إقامة المؤتمر الثاني تحت عنوان (( الإعلام والبرلمان )) ، وقد أبدى كل من السيد/ شريدة عبد الله المعوشرجي رئيس الجمعية أمين عام مجلس الأمة الكويتي والسيد/ د0 حمود البدر أمين عام مجلس الشورى السعودي والسيد/ عدنان ضاهر أمين عام مجلس النواب اللبناني ، رغبتهم في احتضان المؤتمر بعد اخذ الموافقة النهائية من المسئولين في مجالسهم . وسجل اعضاء الجمعية العامة الشكر والتقدير للسادة الاعضاء على مبادرتهم.
أما محاور هذا المؤتمر كما سبق أن حددتها اللجنة التنفيذية ووافقت عليها الجمعية العامة فهي :
1- دور وسائل الإعلام في تعميق الوعي بأهمية المشاركة الشعبية من خلال المجالس النيابية.
2- وسائل الإعلام حلقة الاتصال بين المجالس النيابية والمواطنين.
3- المسؤولية القانونية والأدبية لوسائل الإعلام عن نقل وتقييم ما يدور في المجلس النيابي ولجانه.
4- الصحف والمجلات والنشرات التي تصدرها الأمانات العامة للمجالس النيابية : دورها في تعريف المواطنين بما يدور في المجلس ولجانه.
5- نقل جلسات المجلس النيابي ولجانه بالتلفزيون : ما له وما عليه.
6- الجماعات المؤثرة ودورها في توجيه وسائل الإعلام بهدف التأثير في مسار العمل النيابي.
7- كيفية تطوير العلاقة بين وسائل الإعلام المختلفة والمجالس النيابية.
8- اثر الإعلام في أداء أعضاء البرلمانات.
9- دور الأمانات العامة في تنمية العلاقة بين وسائل الإعلام والبرلمان.
10- عالمية الإعلام (العولمة الإعلامية) وأثره في دور البرلمانات العربية 0
11- شبكة الاتصالات البرلمانية ” الانترنت”.
12- الأخلاقيات الإعلامية – كيفية التعامل بين البرلمانيين والإعلاميين.

ثامناً : اجتماع مع السيد/ رئيس الاتحاد البرلماني العربي :
بتاريخ 10 فبراير 2002م ، وعلى هامش أعمال المؤتمر العاشر للاتحاد البرلماني العربي الذي عقد في الخرطوم ، وبناء على قرار الجمعية العامة للجمعية في اجتماعها التاسع عشر بتاريخ 9 فبراير 2002م ، اجتمع كل من السيد/ شريدة المعوشرجي رئيس الجمعية مع السيد/ احمد الطاهر رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس المجلس الوطني السوداني.حيث قدم السيد/ شريدة عبد الله المعوشرجي رئيس الجمعية مباركة الأمناء العامين العرب للسيد/ أحمد الطاهر على اختياره رئيساً للاتحاد البرلماني العربي لمدة سنتين ، ثم قدم شرحاً موجزاً عن اهداف الجمعية وأهم أنشطتها ، وعرض على السيد / احمد الطاهر ، بصفته رئيس الاتحاد البرلماني العربي ، الموضوعات التالية التي تهم الجمعية :
1- ما تم حتى الآن في شأن مشروع اتفاقية المقر وقد وافق سيادته على توجيه رسالة الى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي للنظر في توقيع هذه الاتفاقية بين دولة الكويت والاتحاد البرلماني العربي ، حيث سبق أن قرر الأمناء العامون العرب بتاريخ 15/9/1994م أن تكون دولة الكويت المقر الدائم للجمعية.
2- أن تقوم الأمانة العامة للاتحاد البرلماني العربي بتوجيه الدعوة للسادة الأمناء العامين العرب لحضور أعمال مؤتمرات الاتحاد وقد وافق سيادته على ذلك.
3- مشروع الجائزة التقديرية البرلمانية التي اقترحتها الجمعية ، ورغبة الجمعية في أن يتبنى مجلس الاتحاد البرلماني العربي هذا المشروع ، وقد وعد سيادته بأن يكون هذا الموضوع محل الدراسة وتبادل الرأي في حال وروده الى مجلس الاتحاد.
وقد توجه السيد رئيس الجمعية الى السيد/ احمد الطاهر بالشكر على هذا
التجاوب الكبير 0

تاسعاً : التعاون بين الجمعية و U.N.D.P. :
تم الاتفاق بين جمعية الأمناء العامين للبرلمانات العربية وبرنامج التنمية التابع للامم المتحدة U.N.D.P. ، تحقيقاً لاهداف الجمعية واهداف هذا البرنامج من خلال الخدمات التي يقدمها الى المنظمات الإقليمية التي تهدف الى تطوير البحوث في مجال العمل البرلماني وكذلك اقامة ورش العمل التي تزود البرلمان بالبحوث والتحليلات عن مختلف القضايا المحلية والإقليمية والدولية.
وتم الاتفاق على أن يقوم U.N.D.P. بالاستجابة للطلبات المتعلقة بالمساعدة المعلوماتية والبحثية التي تطلبها الجمعية 0

عاشراً : دورة دراسية تدريبية للأمناء العامين بدعوة من المركز البرلماني الكندي :
شاركت الجمعية في الدورة الدراسية التدريبية للأمناء العامين التي نظمها المركز البرلماني بالتعاون مع وكالة التنمية الدولية الكندية في مدينة “أوتاوا” الكندية خلال الفترة من 29 يوليو إلى أول أغسطس 2002 واستهدفت هذه الدورة تعزيز معلومات المشاركين وخبراتهم ومهاراتهم فيما يتعلق بإدارة الأمانة العامة في البرلمان وتم تخصيص جزء من البرنامج لتعريف الوفود بنموذج الديمقراطية البرلمانية في كندا ، وتزويدهم بنبذة عامة عن الأنظمة البرلمانية وعمل اللجان في البرلمان الكندي . وركز البرنامج أيضاً على النموذج المتبع لإجراء الأبحاث والإعلام في برلمان كندا وعلاوة على ذلك تضمن البرنامج قضاء يوم كامل مع الأمين العام السابق لمجلس العموم الكندي روبرت مارلبو الذي عرض على الوفود خبراته في مجال المعلومات وفي مجال إدارة وتطوير موظفي الأمانة العامة والبرامج والسياسات والإصلاحات الهيكلية للأمانة العامة0
وقد مثل الجمعية في هذه الدورة الدراسية د0 محمد مصالحه أمين عام مجلس النواب الأردني عضو اللجنة التنفيذية . وقد اعتذر رئيس جمعية الأمناء العامين العرب أمين عام مجلس الأمة الكويتي شريدة المعوشرجي عن المشاركة فيها الدورة نظراً لظروف انشغاله بالعمل في مجلس الأمة 0

حادي عشر : الدراسات :
أعدت الأمانة العامة دراسة حول المضبطة البرلمانية وهي عبارة عن دراسة مقارنة لنصوص اللوائح الداخلية لبعض البرلمانات العربية وهي :
1- مجلس الأمة الكويتي.
2- مجلس النواب التونسي.
4- مجلس النواب اللبناني.
5- المجلس التشريعي الفلسطيني.
6- مجلس النواب الأردني.
7- مجلس النواب اليمني.
8- مجلس النواب المغربي.
9- مجلس الشورى القطري.
10- مجلس الشورى السعودي.
11- مجلس الشورى العماني.
وتقدم هذه الدراسة عرضاً تحليلياً للنصوص المتعلقة بتدوين مضابط الجلسات العلنية والسرية وكيفية إصدار المضبطة.

ثاني عشر : الحساب الختامي والميزانية العامة :
اعتمدت الجمعية العامة في اجتماعها التاسع عشر الحساب الختامي للسنة المالية 2001م كما أعده أمين عام الجمعية ، وأقرت مشروع الميزانية السنوية للجمعية للسنة المالية 2002م كما أعده أمين عام الجمعية ودون تعديل 0
هذا وتأمل الجمعية تكثيف نشاطها خلال العام الحالي 2003م ، وذلك في النواحي التالية :
1- تنظيم برنامج تدريبي للعاملين بالأمانات العامة على غرار البرنامج الذي تم تنفيذه في شهر سبتمبر 2000م ، وذلك بعد ان أكدت التجربة الفوائد العملية لهذه البرامج.
2- اعداد دراسات دستورية وقانونية مقارنة بين الأنظمة الدستورية العربية ، تبرز جوانب الاتفاق والاختلاف بين هذه الانظمة ، على غرار الدراسات التي سبق أن قدمتها الجمعية في هذا المجال.
3- تبادل الزيارات للقياديين في الأمانات العامة ، لتبادل الخبرات والمعلومات ، حتى تستفيد كل أمانة عامة بخبرات وتجارب الأمانات العامة الأخرى